الأخبار / الشرق الأوسط

مسعود برازاني يؤكد في تركيا على ضرورة تخلي حزب العمال الكردستاني عن سلاحه

وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو ورئيس إقليم كردستان مسعود برزانيوزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو ورئيس إقليم كردستان مسعود برزاني
x
وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو ورئيس إقليم كردستان مسعود برزاني
وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو ورئيس إقليم كردستان مسعود برزاني
طلبت تركيا من رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني تبني إجراءات أكثر تشدداً ضد مسلحي منظمة حزب العمال الكردستاني الذين يتخذون من شمال العراق قواعد لهم.

وأشار الإعلام المحلي إلى أن محادثات الرئيس عبد الله غول ووزير الخارجية أحمد داوود أوغلو مع برزاني تطرقت إلى تعزيز فاعلية مكافحة الكردستاني من جانب إدارة الإقليم واتفقا على مواصلة الحوار حول هذه الملفات التي تشمل السياسة الداخلية في العراق.

أما برزاني فقد فقال في مؤتمر صحافي في ختام زيارته لتركيا وبعد لقائه قيادة حزب السلام والديموقراطية الكردي إن إدارة الإقليم ستلجأ إلى كل الوسائل بما فيها الضغوط والنصح لإقناع الكردستاني بالتخلي عن السلاح.

 وأضاف أنه إذا اختار الكردستاني السلاح فليتحمل كافة التبعات- لكني لن أسمح له باستخدام أراضي كردستان العراق. وشدد على استحالة الوصول إلى أهداف عالية منشودة على وقع السلاح في ظروف العصر الراهنة.

كما أكد برزاني أن الأتراك والأكراد أخوة، وينبغي أن يبقوا كذلك، معرباً عن تفاؤله بعملية الانفتاح الديموقراطي التي أطلقتها حكومة حزب العدالة والتنمية بهدف تسوية المشاكل الخاصة بالقوميات والطوائف الموجودة في تركيا.

ودعا الكردستاني وحزب السلام والديموقراطية إلى دعم الحكومة التركية في خطوتها الديموقراطية. ورداً على سؤال عن وضع الأكراد في سورية، قال برزاني بالعموم نحن مع الشعب السوري ونقف إلى جانبه.

شروط نشر التعليقات على الموقع:
الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب النقاش وعدم استخدام الكلمات النابية والعنصرية والخادشة للحياء والابتعاد عن التحريض على العنف أو الكراهية.الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط وليس عن رأي "شبكة الشرق الأوسط للإرسال"
للإطلاع على النص الكامل للشروط الرجاء زيارة صفحة قواعد وسياسات التعليق على الموقع